الإجهاد العصبى فى العمل

كتب بواسطة: insight في . القسم اخبار المجتمع المدنى

 

شعرت قبل كدة بالإجهاد العصبي في عملك؟ كان الشغل كتير عليك و مش عارف تقوم بانهائه؟

الإجهاد جزء طبيعي في أي مجال عمل و أحيان كثيرة قد تشعر أنك لا تستطيع أن تصمد ... و لكن هذه المقالة سوف تعطيك بعض النصائح العملية السهلة لمساعدتك على اجتياز المحنة.

تحديد أولويات المهام. معالجة المهام ذات الأولوية العليا أولاً. إذا كان لديك شيء صعب يجب عليك القيام به، حاول أن تنتهي منه في وقت مبكر. و هكذا سيكون بقية يومك أكثر متعة.

تقسيم المشاريع إلى خطوات صغيرة. إذا كان مشروع كبير يبدو صعباً، عليك التركيز على خطوة واحدة يمكنك التحكم فيها و انهائها ثم المتابعة في ما يلي، بدلاً من المحاولة من انهاء كل شيء في آن واحد.

تفويض المسؤوليات. ليس عليك القيام بكل شيء بنفسك. تخلص من الرغبة في السيطرة على كل خطوة صغيرة و بهذا ستكون قد تخلصت من ضغوط لا داعي لها.

كن مستعدا لتقديم تنازلات إذا كان بإمكاننا أن نتنازل قليلا في بعض الاحيان، سوف نكون قادرين على الحصول علي نتيجة معتدلة ومرضيه تقلل مستويات الإجهاد للجميع.

الإصرار علي الكمال. عندما تقوم بتعيين أهداف غير واقعية لنفسك، فأنت تقوم بوضع نفسك في مجال للتقصير. أهدف إلى القيام بأفضل ما لديك، لا أحد يمكن أن أطلب أكثر من ذلك.

أقلب تفكيرك السلبي إلى إيجابي. حاول التفكير بشكل إيجابي حول العمل، وتجنب زملاء العمل الذين يتملكهم التفكير السلبي ، وكافىء نفسك على الإنجازات الصغيرة، حتى لو لم يراها شخص آخر.

لا تحاول السيطرة على ما لا تستطيع السيطرة عليه. أشياء كثيرة في العمل خارجة عن إرادتنا – وخاصة سلوك الأشخاص الآخرين. بدلاً من الاجهاد العصبي بسببها، حاول التركيز على الأشياء التي يمكنك التحكم بها مثل الطريقة التي تختارها للرد على المشاكل.

 

 تابعونا من خلال:

Linkedin

Facebook

 لمتابعة مقالاتنا السابقة اضغط هنا

 ------

insight ad 1