كيف نـُصلح #مصر(10)–خلطة المدى القصير (د)

كتب بواسطة: فيفيان - فادى في . القسم سياسة

 

 عرضنا فى المقال السابق عناصر خلطة التغيير على المدى القصير فى مجال رفع الوعى والثقافة العامة ... اليوم نستكمل عناصر "خلطة" التغيير على المدى القصير وذلك فى مجال الحريات العامة، كجزء من خطة الإصلاح الشاملة التى وضعتها وتطرحها مؤسسة مصرى للتنمية والتوعية فى سلسلة من المقالات فى مجلة مصرى اليومية. (إضعط هنا لمتابعة المقالات السابقة)

وكما تعودنا فى المقالات السابقة ... نضع هنا للتذكير الرؤية المقدمة فى الخطة الشاملة لمجموعة مصرى للتنمية والتوعية:

vision photo

الخطط التنفيذية على المدى القصير (د):

الحريات العامة:

إرتبطت الحريات فى النظم السابقة بمدى "موافقة" الأجهزة الأمنية علي منحها ... وهذا بالطبع امر أضر بالمجتمع المصرى وبمفهوم الدولة الحديثة كثيراً، ويعتبر هذا الربط من اسباب وصول موجات الغضب الشعبى الى الحد الذى جعل القيام بثورة لقلب النظام امرا حتمياً.

إن الأمن القومى يكون معرضا للخطر دوما فى حالة تردى الاوضاع الإقتصادية، واستمرار سياسة قمع الأراء المعارضة منعاً لاحداث "بلبلة" فى الراى العام !

وبالتالى رأينا فى مؤسسة مصرى ضرورة ربط الحرية، وخاصة حرية التعبير، بالبعد الأمنى وذلك بمفهومه الشامل، فتوافر حرية التعبير، كأولوية قصوى على المدى القصير، لهو أفضل ضمان لتحقيق السلام والآمان المجتمعى، وذلك عن طريق ضمان التنفيس اولا بأول عن مشاعر الغضب ونقد الأوضاع المغلوطة قبل تفاقم تأثيراتها.

أيضا تأتى استقلالية وحرية الإعلام بمثابة الركن المكمل لمنظومة الدولة الديموقراطية، والتى تسمح بكشف مخالفات اى مسئول على الراى العام تمهيدا لإخضاعه للمحاسبة والمساءلة، وهذا بدوره يساهم فى استقرار الأوضاع وذلك بإشعار المواطنين انه لا يوجد مسئول فوق مستوى النقد او المحاسبة وأن الجميع امام القانون سواسية.

لذلك رأينا ان تكون الاهداف فى هذا المجال على المدى القصير (من 3 أشهر إلى سنة) كالتالى:

1- كفالة حريات ابداء الراى والتعبير لاكتساب ثقة وتأييد المواطنين، والشباب خصوصا، عبر تشجيعهم على التنفيس عن مطالبهم ورؤاهم.

2- خلق قنوات اتصال مباشرة بين المواطن والسلطة التنفيذية لايصال رايه وضمان سرعة حصوله على كافة حقوقه.

3- تطوير اداء وزارة الداخلية من خلال نظم التعليم والتدريب الحديثة واعادة هيكلتها لرفع كفاءتها فى تامين المواطن المصرى.

 

الخطط المطلوب تنفيذها فى ملف الحريات العامة على المدى القصير هى:

 أ‌) دعم "الإعلام المستقل" كوسيلة من وسائل ممارسة حرية التعبير:

1- توفير مساحات اعلامية بصفة دورية فى الوسائط الإعلامية الرسمية لتفعيل ثقافة "المواطن الصحفى"، وذلك بتشجيع الانشطة "الإعلامية المستقلة" على مستوى المدارس والجامعات وعلى مستوى القاعدة الشعبية والقاء الضوء على محتواها.

2- دعم مؤسسات المجتمع المدنى المستقلة المعنية بنشر ثقافة "المواطن الصحفى" وتشجيع المبادرات "الإعلامية المستقلة" فى كافة اركان الجمهورية، وذلك بالمحتوى العلمى والدعم اللوجيستى، كتوفير اماكن مجانية لعقد دورات تدريبية من خلال مراكز الشباب والقصور الثقافية، وتشجيع القطاع الخاص على تقديم الدعم المادى لها.

3- متابعة المحتوى الإعلامى المقدم بواسطة الأجهزة الرقابية الرسمية المستقلة، على القنوات الرسمية والوسائط الإلكترونية الخاصة، والتحقيق فيما تكشفه من مواطن فساد او قصور فى الأداء الحكومى واعلان نتائج التحقيقات اولا باول، مع الإشارة الى المصدر "الإعلامى المستقل" الذى ساهم فى تقويم الأداء تشجيعا لها وتاكيدا على اهمية دورها.

4- عقد جلسات حوارية دورية تنظمها المبادرات "الإعلامية المستقلة"، ترعاها مراكز الثقافة ومراكز الشباب، مع المسئولين التنفيذيين فى كل محافظة ... ويتم تغطيتها وتوثيقها اعلاميا ومتابعة المواضيع التى اثيرت من خلالها، كأحد وسائل الرقابة والمتابعة الشعبية والتواصل بصفة مستمرة مع المسئولين بالسلطة التنفيذية.  

 

ب‌) تطوير أكاديمية الشرطة ومعهد أمناء الشرطة

1- وضع معايير تقييم للمتقدمين للإلتحاق بالمعهد والأكاديمية، عن طريق عقد اختبارات نفسية قياسية، شفوية وتحريرية، توضع بمعرفة خبراء فى علم النفس. تهدف الى كشف اى تشوهات نفسية تؤثر على صلاحية المتقدم للعمل فى هيئة الشرطة.

2- اجراء تقيييم نفسى بصفة دورية على طلاب المعهد والأكاديمية، لضمان توافر التوافق النفسى لدى العاملون بالأمن فى المستقبل القريب.

3- الإستعانة بالوسائل التعليمية المتطورة واسلوب المحاكيات واكتساب الخبرات الميدانية بصورة تدريجية.

 

جـ) تطوير أداء الأجهزة الأمنية بعقد دورات تدريبية تكميلية للمجندين والضباط من الرتب الصغيرة، تهدف الى متابعة احدث طرق الأداء الأمنى وضمان حسن استيعابها.

 

د) نشر كاميرات مراقبة فى المواضع الإستراتيجية بالمدن الرئيسية، تمهيدا لنشرها على نطاق اوسع فى البؤر التى ترتفع فيها معدلات الجريمة، وترتبط كلها بغرف عمليات مركزية متصلة بدوريات امنية متحركة تصل الى اماكن ارتكاب اى مخالفة او جريمة بسرعة وبدراية كاملة بكافة تفاصيل الواقعة، مما يضمن تطبيق اول ركن من اركان العدالة الناجزة، وذلك بالقبض على مرتكبى الجرائم بسرعة واشعار المواطن ان امنه وسلامته يحتلان الاولوية لدى الأجهزة الأمنية.

 

--

هذا ما يجب ان يطبق على المدى القصير فى مجال الحريات العامة، وقد ركزنا على حرية التعبير لأنها الأولى بالكفالة وضمان توفيرها من قبل كافة مؤسسات الدولة، ففى المرحلة المتعثرة من الأداء الحكومى بصفة عامة والإقتصادى بصفة خاصة يجب ان يشعر المواطن ان اراءه وانتقاداته ومعاناته محل اهتمام وتقدير تام من الدولة، حتى لا يحدث انفصال بين الحكومة والمواطن وشعوره بتعالى النظام عليه، مما يجعل تطبيق القانون واحترامه من قبل المواطنين امرا به شبه استحالة.

فى المقالات القادمة نعرض خلطة التغيير المطلوبة لإصلاح المنظومة التعليمية ... مع عرض هذا الملف بطريقة مختلفة عما سبق، وذلك بأخذه كنموذج تفصيلى لكيفية التعامل مع أى من الملفات التى تناولناها مسبقا. ويكون ذلك بتحديد الرؤية الخاصة المطلوب تحقيقها للملف والأهداف المطلوبة وتوزيعها على المدى القصير والمتوسط طبقا للوضع الحالى والإمكانيات المتاحة.

فيفيان ظريف – فادى رمزى

مؤسسة مصرى للتنمية والتوعية