خطوات 9 للتخلص من #الإخوان و #اصلاح_مصر

كتب بواسطة: فيفيان ظريف في . القسم سياسة

 

القضية باختصار شديد اصلاح مصر يحتاج إلى الآتى:

١- افكار علمية مبتكرة جديدة مبدعة ومن خارج الصندوق وفى كل المجالات الأساسية: تعليم - صحة – استثمارات - ضرائب - خدمات- اجور - مرور- دعم- انتاج طاقة .. وحتى فى الجانب الامنى. وذلك لحل المشاكل المستعصية والتحديات التى استمرت  لسنوااااات طويلة تعيق تقدمنا ..

والمنطق العلمى والواقع يؤكدان وجود افكار مبتكرة وصالحة للتطبيق على الفور، من بكره، ولكن تحتاج فقط إلى توافر (ونحط تحتها 100 خط) الارادة السياسية الحقيقية لاصلاح مصر، ويكون الساسة أصحاب تلك الإرادة لديهم الاستعداد للتضحية بالمصالح وبأمور المحاباه والمحسوبية والقيود البيروقراطية، لأنه بدون توافر النزاهة المطلوبة لدى الارادة السياسية، للتخلص من تلك الأمور كلها، فلن يتم تطبيق الحلول والافكار غير التقليدية ... لان التقليدية والفساد هما الاعداء الحقيقيين لأى جهود تسعى لحل المشاكل والعمل على احداث التغيير وأى محاولات لدعم الابداع من اجل الانطلاق الحقيقى لنا كشعب وبلد ..

2- المصالحة مع الشباب والايمان بهم والاستعانة بطاقاتهم وابداعهم وافكارهم، وتدريبهم بطريقة جادة حتى يتقلدوا المناصب، يعنى مش كل حاجة تبقى فى ايد الكبار بس .. ادوهم فرصتهم بقى وكفايه تعالى وتخوين ...

3- التسويق لكل الافكار الجديدة المطروحة للمجتمع، لكسب دعم ومساعدة الشعب ... ولا يكون هذا "بشحذ الهمم والاغانى الوطنية"، لأنها ببساطة (ما تاكلش عيش) مع شعب فقير ومحتاج وقد ثبت فشل هذا الأسلوب فكفيانا بقى ....

يعنى قبل ان تطلب شغل لابد أن تعطى مقابل مجزى حتى تكسب ولاء الشعب .. ومقابل مجزى مش فلوس بس لكن فلوس وقيمة واحترام وعدالة اجتماعية، يعنى الغفير يتحاسب زى الوزير .. يعنى اعلى من قدر العامل والاعمال الدنيا حتى ارضى طموحه الاجتماعى مش بس المادى ..

نحن حاليا مجتمع يحتقر الفقير والجاهل والاعمال الدنيا .. فبالتالى محتاجين نرفع من القيمة الذاتية للفقير ... حقه يا ناس يعيش محترم وهو اكتر واحد بيتعب ويشيل.

4- اعادة هيكلة لمنظومة القوانين والوصول الى الية تطبيق لتحويل مصر الى دولة قانون .. وايضا التسويق ثم التسويق ثم التسويق لهذه القوانين لدى الراى العام ... فالناس لو لم تقتنع بأهمية القانون وانه مفيد لهم، ويساهم فى نشر مبادىء العدالة الإجتماعية، فلن يطيعوه، ولن يتم فرضه بسهولة او ربما فرضه اصلا من الأساس ...

ويجب ان تتسم القوانين بعدم الفساد والنزاهة وتوافر الحزم والعدل فى آليات تطبيقها ... .. وعندما يطبق القانون بحزم وعلى الكل بدون محاباه، كل الناس ستنصاع للقانون ويتعلمون احترامه واعتباره الأساس وليس الأشخاص الذين فى السلطة.

5- ان ننتبه للفساد والمحسوبية وعدم اعلاء مصالح اشخاص على حساب المواطنين فى اى قرار حكومى او قانون... ولنقرا المشهد بصورة صحيحة .. وبلاش نبرر ونخلق اعذار عشان ماحدش يضحك علينا ويبيع لنا التروماى.

6- الكف عن استخدام الشعارات والكليشيهات فى حياتنا ... نحاسب على النتائج وليس الافكار او الكلام او الوعود، ونسأل عن النتائج ونحاسب المسئول عنها.

7- الاعتراف بأن الحكومة التى تسير بنفس القوانين ونفس النظم ونفس الامكانيات ما هى الا عبء ويجب تطويره والتعامل معه لو هنحط املنا فيه هانضيع ... الحكومة والوزارات عباره عن موظفين لا يمتلكون الكفاءات لإعطاء نتائج فى بلد بحجم مصر وبتحديات مصر ... يبقى لازم نستعين باخرين فى التنفيذ ووضع الخطط عشان نضمن النجاح.

8- الاعتراف بدور المجتمع المدنى ووضع الامال فيه لتحقيق التطور ولخلق الكوادر فى اى مجال تعجز عنه الحكومة، والاعتراف بمثلث التغيير ... " الحكومة - المجتمع المدنى - القطاع الخاص" بدون هذه الأضلاع الثلاثة .. لن تنهض مصر.

9- العمل على التخلص من الاخوان ولكن بطريقة مبدعة:

اولا: وقف انتاج اخوان جدد وذلك من المنبع، ومن خلال اصلاح اقتصادى حقيقى والحد من الفقر والجهل، لأنه من السهل جدا أن تشترى ولاء الفقير والجاهل باى فكر ارهابى، فبالتالى لازم نقفل عليهم هذا الباب.

ثانيا: تدريب مجموعة جديدة من الشيوخ المستنيرين والمتعلمين بجد، للتعامل مع الشباب فى الجوامع والعمل على أن يكون الخطاب الدينى وسطيا ومعتدلا.

ثالثا: محاربة الافكار بافكار ايجابية وبناءه ... فالفكر يحارب بالفكر.

رابعا: التخلص من حالة الكره والاستقطاب والعداوة الضارية مع الاخوان، لان الاصلاح لا يتم ابدا بالتخلص منهم (امنيا) لانك ببساطة لا تمتلك سجنهم كلهم او ابادتهم ... وقد حاول عبد الناصر هذا وفشل فى القضاء على فكرهم.

نشر الكره هايخليهم اعداء متخفيين، ويرجعوا تانى يشتغلوا تحت الأرض ويدبروا مؤامرات ويدخلوا المجتمع فى صورة مبادرات مثل "مهذبون" ويكون اصلهم اخوان متخفيين.

خامسا : الحزم فى تطبيق القوانين على المدانين من قيادتهم وفضح فسادهم.

سادسا: نرفض استخدامهم ككارت ارهاب للشعب المصرى، ونطالب الرئيس والحكومة بالتعامل بنجاح مع هذه المشكلة وعدم استخدامهم كشماعة لتبرير اى فشل امنى او حكومى.

--

دى روشتة النجاح لإصلاح مصر والتحلص من الإخوان فى نفس الوقت ... غير كده جهود اى نظام قادم هتروح هدر.

 

فيفيان ظريف