الطريقة العلمية لتأسيس كيانات حزبية نزيهة وقوية

كتب بواسطة: فيفيان - فادى في . القسم سياسة

 نعانى حاليا من عدم وجود تيار سياسى يعمل على اسس عملية سليمة ويتمتع بالنزاهه والمعرفة المطلوبة لتحقيق تأييد شعبى وتواجد حقيقى على مستوى المحافظات كلها ... وله برنامج حقيقى متكامل مستعينا فى كتابته على الحلول العلمية الواقعية والتى تراعى البعد المجتمعى والنفسى للشعب المصرى. (راجع طرق تقييم الحلول العلمية السابق نشره)

التيارات الموجودة حاليا تقليدية الفكر ومصلحجية التوجه ولا تتمتع بالحد الأدنى من الفكر العلمى الأصلاحى المطلوب توافره أو بمهارات التواصل والعمل الجماعى اللازم توافرها فى أى عمل حزبى .. فكل يبحث عن مصالحه الشخصية او يرتضى بكونه صورة ركيكة باهتة للمعارضة السياسية ... ولو حدثت المعجزة وطلب منهم تشكيل حكومة ووضع خطط اصلاحية لفشلوا فشلا ذريعا وما وجدوا فى صفوفهم الكوادر اللازمة لتحقيق تلك الأهداف.

وبالتالى، ومن واقع واجبنا أولاً كمواطنين مستقلين يعملون من اجل صالح مصر، وثانياً كمؤسسين لاحدى هيئات المجتمع المدنى المستقلة، والتى تعى جيدا دورها فى تحقيق التنمية الشاملة، على أسس علمية ومنطقية تدرك المشكلات والتحديات التى تواجه عملية الإصلاح ... قمنا بوضع ورقة عمل موجزة تعمل كإطار للعمل الحزبى السليم والذى ينتهج المنهج العلمى ويهدف للتأثير الفعال على منظومة الحياة السياسية فى مصر.

ورقة العمل تلك قدمناها بالفعل لإحدى التيارات السياسية الناشئة، ونعرضها هنا على الملأ تأكيدا لعدم انتماءنا او تفضيلنا لأى تيار سياسى بعينه، ولأننا نهدف الى الصالح العام ونقدم محتوانا العلمى بدون أى مقابل لكل من يرغب فى الإصلاح الحقيقى.

قبل أن يضع اى تيار سياسى توصياته او اهدافه او وثيقة انشاؤه او يصدر اى بيان خاص بتأسيسه، عليه أن يجلس بينه وبين نفسه اولا ويبدأ فى تحديد مساره وتوجهاته واستراتيجية عمله على المدى القصير والمتوسط والطويل ... ونطرحها هنا كالتالى:

1) الرؤية:

أن يقود الشباب المصرى المنهج الاصلاحى فى مصر، انطلاقا من قدراتهم الواعدة وكفاءتهم المتميزة وفكرهم الابداعى، بمساعدة اصحاب الخبرات العلمية والإدارية وإعتمادا على الدعم الشعبى المؤمن بدورهم فى وضع مصر فى المكانة العالية التى تستحقها.

2) الرسالة:

خلق تيار سياسى مدنى يحظى بتاييد شعبى كبير، ويتكون معظمه من الشباب الوطنى الثورى صاحب الكفاءة العالية.

3) الأهداف العامة:

1- تنمية القدرات للكوادر الحزبية حتى يتحلى بالمهارات التالية:

أ- مهارات تواصل.

ب‌- مهارات عمل جماعى.

ج- مهارات قيادية.

د- مهارات تسويقية.

هـ- وعى سياسى عالى (باساليب الحكم والادارة المحلية والتشريعات المختلفة والنظم الانتخابية .. الخ).

و- الوعى بمشاكل الشارع المصرى والطرق العلمية غير التقليدية المتوافرة لحلها.

ز- ادراك التحديات التى تعرقل اى مسار اصلاحى وحصرها وتحديد طرق التصدى بنجاح لها.

 

2- الحصول على التاييد الشعبى فى كل منطقة من خلال:

أ- فعاليات تسويقية لعرض الافكار وابراز القدرات المتميزة

ب‌- طرح الحلول العلمية بطرق مبسطة لتوعية الراى العام

جـ- المساهمة فى تكوين جماعات ضغط ورقابة شعبية تعمل بصورة علمية منظمة لتوصيل طلبات الشارع للمسئولين بصورة مستمرة.

د- ابراز اهم ايجابيات وسلبيات ومتطلبات كل منطقة "اعلاميا"، عن طريق تكوين فرق عمل شبابية اعلامية.

 

3- الاستعداد لانتخابات المحليات ومجلس النواب من خلال:

أ‌- فعاليات وانشطة تسويقية وتمويلية لابراز البرامج الانتخابية المبنية على الحلول العلمية غير التقليدية على المدى القصير والوعى التام بمشاكل كل دائرة.

ب‌- عرض سابقة الاعمال والانشطة التنموية والمجتمعية التى قام بها كل مرشح من الشباب للتأكيد على امكانياته وقدرته على تحقيق الصالح العام.

 

4- ايجاد مصادر تمويل دائمة ... تعتمد بصورة اساسية على مساهمات شعبية بسيطة عن طريق حلول تمويلية غير تقليدية.

 

4) الأهداف المرحلية:

المدى القصير (6 - 12 شهر):

- الترويج للائتلاف أو الحزب وافكاره وكوادره الشبابية على مستوى الشارع المصرى والاعلام وشبكات التواصل الاجتماعية. (عمل Branding & positioning)

- إعداد كوادر شبابية بالمهارات المطلوبة فى 6 محافظات على الأقل (2 قبلى و2 بحرى و2 من محافظات القناة) جاهزة لدخول انتخابات المحليات القادمة وتحظى بتاييد شعبى فى كل منطقة.

- تكوين جماعات ضغط ورقابة شعبية لحل المشكلات العاجلة لكل منطقة والتواصل مع اعضاء مجلس النواب ودفعهم للعمل من اجل الصالح العام.

 

المدى المتوسط (1 – 2 سنوات):

- إعداد كوادر شبابية بالمهارات المطلوبة فى ال 6 محافظات المذكوره عالية بالاضافة الى 6 محافظات اخرى، لدخول انتخابات مجلس النواب القادمة ... من خلال متابعة اداء النواب الحاليين والترويج للفكر الشبابى العلمى الجديد تدريجيا.

- تشكيل حكومة ظل من الشباب وذوى الخبرات، اصحاب الكفاءات والرؤى والافكار الاصلاحية لطرح الافكار العلمية وخلق تيار معارضة سياسية قوى وقادر على ابراز عوار الاداء الحكومى.

- الترويج لافكار ومقترحات حكومة الظل اعلاميا وشعبيا من خلال ندوات وفعاليات تسويقية مختلفة.

- العمل على استدامة عمل جماعات الضغط والرقابة الشعبية وابراز قصص نجاحها لجذب انتباه وتاييد الراى العام.

 

المدى البعيد (2- 10 سنوات "دورتين برلمانيتين"):

- دخول اعضاء من الائتلاف الى مجلس النواب والنجاح فى اداء ادوارهم فى الرقابة والتشريع. 

- الترويج للإئتلاف وتوسيع مجال عمله ليشمل كافة المحافظات.

- تعظيم عمل حكومة الظل وابراز افكارها وحلولها العلمية.

- الحصول على اغلبية فى مقاعد المحليات على مستوى الدولة.

- الحصول على اغلبية برلمانية تسمح بتشكيل حكومة.

--

 

تلك هى مجمل خطة واستراتيجية العمل الحزبى السليم ... وبالتأكيد يوجد تفاصيل كثيرة أخرى، ولكن من اللازم على أى تيار سياسى ان يتخذ من هذا المثال منهجا لعمله اذا ما أراد ان يشارك بفاعلية فى العمل السياسى، ولا يكون مجرد واجهه لتلميع اعضاءه او يرتضى بكونه معارضة كارتونية تستكمل صورة ديموقراطية زائفة.

فيفيان ظريف – فادى رمزى