المولد على الطريقة الشيعية، بين المؤيد والمعارض فى دشنا

كتب بواسطة: أحمد الدرعمى في . القسم اهم خبر

 

شهدت احتفالات المئات من أبناء الطريقة الرفاعية بمركز دشنا، شمال قنا بالمولد النبوي الشريف عدد من الطقوس الشيعية التى تمارس في بعض الدول مثل العراق وإيران.

فقد طاف أبناء الرفاعية بجميع أنحاء مدينة دشنا بالسيوف والخناجر والأسلحة البيضاء، احتفالًا بالمولد النبوي الشريف، والذي يتزامن مع مولد الشيخ جلال الكندي، أحد أبناء الشافعية في العصر المملوكي، والمقام له مقام بدشنا ، ويستمر الاحتفال بمولده لمدة 12يومًا كل عام.

وقال محمد إبراهيم، أحد أبناء الطريقة الرفاعية، أن الشيخ جلال الكندي هو صاحب رسالة التسامح، وظهر ذلك فى الوصية التي كتبها لولده حيث أوصاه ألاّ يعاديَ مسلمًا ولا ذميًا و ألاّ يستهين بمِنَنِ الناس عليه.

وأشار إلى أن مريدي الشيخ الكندي يحملون السيوف على رقابهم وألسنتهم،ثم يقوم أحد كبار الرفاعية بالمرور فوقهم دون أن يصاب أحد بأذى، تبركًا بنفحات هذا العالم الجليل.

في المقابل استنكر البعض من أهالي مركز دشنا تلك الأفعال التي وصفوها بالتخلف والجهل والتشبه بأفعال الشيعة الذين يسبون الصحابة ليلا ونهارًا.

وقال على سيد ، موظف بدشنا ، احتفالات هؤلاء عطلت حركة السير في شارع المحطة بالمدينة، مضيفا ان "الاحتفال بمولد سيدنا النبي يكون بالاقتداء بسيرته والسير علي نهجه وليس كما نرى " .

وأشار طه سيد، عامل ، إلى أن ما يحدث من بدع وجهل من هؤلاء يجعلنا نحزن على ما يحدث كل عام من هؤلاء الذين يدعون حب النبي وهم منهم براء.

أحمد أبو زيد الدرعمى

 

  • 091215_article1_photo1
  • 091215_article1_photo2
  • 091215_article1_photo3
  • 091215_article1_photo4
  • 091215_article1_photo5
  • 091215_article1_photo6
  • 091215_article1_photo7
  • 091215_article1_photo8
  • 091215_article1_photo9

Simple Image Gallery Extended