#فادى_رمزى يكتب: البحث عن "صباع" الفساد

كتب بواسطة: فادى رمزى في . القسم اهم خبر


للاسبوع السادس على التوالى يستمر الاهرام فى نشر تحقيقه الخاص المسمى بـ "المال السايب" والذى يرصد من خلاله المشاريع "القومية" التى تم اهدار مليارات الجنيهات عليها بدون تحقيق اى جدوى ...

فى التحقيق السادس، المنشور بالأمس، رصد لمشروعات فى محافظات مختلفة، منها المنوفية حيث اقيمت بها 54 مستشفى تكلفت ملايين الجنيهات ولم تعمل حتى الآن، منها مستشفى تم "اعادة بناءها" ب 8 ملايين جنيهات ... واضح ان السبوبة فى المرة الاولى لم تكن مرضية ... وتم شراء اجهزة ب 4 ملايين جنيها ولكن مازالت المستشفى مهجورة.

ايضا مول تجارى تكلف 117 مليون جنيها فى نفس المحافظة، وبعد الانتهاء منه اكتشفوا انه لا توجد دراسة جدوى تضمن وجود عائد من هذا المشروع !! ... وايضا اكتسفوا ان المحافظة كجهة ادارية لم تكن من ضمن مهامها اقامة مشروع له عائد تجارى !!!!!

ومصنع لانتاج اكياس خبز وقمامة تكلف 9 ملايين جنيها قامت المحافظة باغلاقه بلا سبب واضح ... على الرغم من ان المصنع تابع للمحافظة وهى من قامت بتحمل تكلفته ... ولكنها ... "نفس المحافظة" ... قامت باصدار قرار باغلاقه بعد ان اصبح جاهزا للانتاج !!

فى بورسعيد مشاريع سياحية وتنموية باكثر من 100 مليون جنية، منها متحف ومركز ثقافى ومارينا لليخوت، كلها متوقفة ومهملة ... ومشاريع ابراج سكنية تابع للمحافظة ولا تجد من يقطنها، لأن سعر الشقة فيها وصل الى "مليون ونصف مليون جنيها" وبالتالى لم تجد بالطبع المغفل الذى يشتريها.

لكن ما توقفت كثيرا عنده هو مشروع توزيع اراضى ومساكن على شباب فى بنى سويف ... اطلق عام 2009 بغرض تعمير الظهير الصحراوى للمحافظة واستغلاله زراعيا.

ولكن للاسف لم يتم توصيل المرافق او اى خدمات اساسية مثل المدارس والوحدات الصحية للمنطقة، وفوق كل ده الاراضى غير صالحة للزراعة سوى بعد صرف مئات الآلاف من الجنيهات عليها !! ... ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل ايضا لا توجد مياه كافية للرى فى تلك المنطقة !!! .. مما يعنى انه كان من الأفضل اطلاق النار على كل متقدم للحجز فى هذا المشروع وتوفير كل هذا الوقت والمجهود والاموال والآمال الضائعة.

منطقة تحتوى على أكثر من 1000 فدان مقسمة على 300 شاب تقريبا، اكتشفوا انهم اشتروا الوهم كما جاء فى التحقيق .... وحتى الآن مشكلتهم معلقة على الرغم من "المناشدات" العديدة التى قاموا بها عند المسئولين مطالبين بحل المشكلة.

بالطبع الحل ليس صعبا ولا مستحيلا على الأطلاق، ولن يكلف الكثير فى ظل المليارات المنصرفة على المشاريع الاخرى التى يتم تنفيذها باضعاف التكلفة وبدون وجود عائد لها ... فالمطلوب ادخال المرافق وتهيئة الأرض للزراعة واعادة توطين الشباب فى المساكن المعدة التى صارت مهجورة لاستحالة العيش فيها ... أمر لن يكلف اكثر من 10 ملايين جنيها على اقصى تقدير ... كتكلفة حقيقية طبعا وليس "دفترية" توضع للغرف منها لاصحاب المصالح الفاسدة.

لو تم هذا هنلاقى عندنا فى وقت قصير 1000 فدان مزروعين وعائلات مقيمة فى مجتمعات عمرانية محترمة بعيدة عن الوادى الضيق وتنمية حقيقية مش مجرد مانشيت فى جريدة معاها صورة مسئول نافش صدره على الفاضى وتحس انه بيمن علينا.

مليارات عديدة مهدرة تم نشر تحقيقات عديدة موثقة عنها ... الأهرام وحده نشر 6 تحقيقات حتى الآن ... وللاسف لا يوجد اى تصدى حقيقى لما جاء بها ولو بمجرد الأمر بالتحقيق فيها واحالة المسئولين عن هذا الكم من الفساد والفشل للنيابة العامة.

الخلاصة انه ممكن كل واحد فينا "يصبح" على مصر كل يوم فعلا ... بجنيه او اكتر ... ولكن يظل الفساد "يصبع" لها ولنا وعايش حياته بالطول والعرض ولا احد يقترب منه ولا حتى يحاول أن يقلل تدريجيا من حجمه.

يحدث كل هذا بصورة واضحة وفجة وييجى بعد كل ده حد يقول طب ايه البديل ؟!!! ... او العيب من الشعب ... او مش احسن من سوريا والعراق ... الى آخرها من الحجج والمبررات الفارغة الساذجة التى تجعل الفساد حين يسمعها يتنطط من فرط السعادة والفرحة ... ويظل أصبعه صامداً شامخاً مغروساً بمنتهى البجاحة فى .... أعيننا.

فادى رمزى

 

تحقيق الاهرام

فساد مشاريع بورسعيد

فساد مشاريع المنوفية

فساد مشاريع المنيا

فساد مشاريع بنى سويف