تتر #السبع_وصايا، هذا هو الفن أيها السيدات والسادة

كتب بواسطة: فادى رمزى في . القسم فنون

 الفن رسالة لا نهائية العمق اذا ما اخلص مبدعوه فى نسج خطوطها، واطلقوا العنان لقلوبهم وارواحهم كى تلمس ابعادا اسمى بكثير من اشجان حياتنا الدنيا، وان كانت ترتكن عليها ولا تنفصل عنها .. وذلك حتى نرتقى الى مستوى ابداعاتهم ولا يترفعوا كثيرا بموهبتهم عن مستوى ادراكنا.

هذا ما قدمه لنا الفنان هشام نزيه فى تتر مسلسل السبع وصايا، حين حول انشودة صوفية للشاعر الأندلسى محى الدين بن عربى إلى أغنية روك ايقاعاتها تنبض بمنتهى القوة، فتزداد نبضات قلبك وخفقات روحك امتزاجا باللحن الجديد الذى اضاف حياة جديدة للانشودة الصوفية.

الشاعر محى الدين، الملقب بالشيخ الأكبر، ولد فى الأندلس فى 1164 م وتوفى فى دمشق فى 1240 م، وتنسب اليه الطريقة الأكبرية الصوفية ... وصاغ كلمات انشودته تأثرا بلحظات خلق آدم ونزوله من الجنة. وفى كلمات قصيرة وعبارات رمزية موجزة صاغ لحظة خلق الإنسانية ... ووضع البذرة الأولى لصراعاتها وتحدياتها.

يقول الشاعر الصوفى:

فللهِ قومٌ في الفراديسِ مذ أبتْ قلوبهم أن تسكن الجوَّ والسما

"أى أن خلق الله الذين على الأرض (الفراديس بمعنى بساتين وليس الجنة) قد رفضوا البقاء فى السماء (اشارة الى خطيئة آدم التى جعلت الله يطرده من الجنة)"


ففي العَجَلِ السرُّ الذي صدعتْ له رعودُ اللظى في السُفلِ من ظاهر العَجَى

"واسرار أرواحهم التى صنعها الله فى عجالة (بنفخة فقط من الله بعثت روح آدم) جعلت السنة النيران فى الأسفل تصرخ من هول المشهد.(اشارة الى اعتراض ابليس على السجود لآدم المخلوق من طين) ومن شكل المخلوق اليتيم (آدم الذى ليس له أب أو ام)."


وأبرقَ برقٌ في نواحيهِ ساطعٌ يجلِّلُهُ من باطنِ الرِجلِ في الشوى

"وحين سطع البرق فى جوانب آدم (نواحيه) اضاف له جلالا بلمعان البرق عند الأطراف (الشوى). وكان أول صوت"


فأولُ صوتٍ كان منه بأنفه فشمته فاستوجبَ الحمدَ والثنا

"أول صوت أصدره آدم جاء كعطسة من انفه، فأستوجب أن يقول الحمد لله ويثنى على صنيعه"


وفاجأهُ وحيٌ من اللهِ آمرٌ وكان له ما كان في نفسه اكتمى

"وجاءه الوحى من الله يأمره بان يسكن (يكتم) فى نفسه .. "


فيا طاعتي لو كنتِ، كنتُ مقرباً ومعصيتي لولاكِ ماكنتُ مجتبى

"ويقول يا طاعتى لو وجدتى بداخلى لأصبحت مقربا من الله، ويا معصيتى انتى سبب كونى مختارا (مجبتى)"

 
فما العلم إلا في الخلافِ وسرِّه وما النورُ إلاَّ في مخالفةِ النهى

"لأن الحكمة (العلم) من الخلق تأتى من الاختلاف (عن طبيعة الله) والنور (كناية عن الخير) لا يأتى إلا بمخالفة المعاصى (النهى)"

 

كلمات تستحق القراءة والتامل مرة تلو الآخرى .. وقد تتفق او تختلف مع تفاصيلها وفلسفتها ولكنك بالتاكيد ستعجب من الفصاحة والمقدرة اللغوية الفذة، والتشبيهات البليغة ومواطن الجمال غير المسبوقة ... فتشبيه آدم باليتيم مثلا، وحديث آدم مع معصيته وابراز فلسفة وجودها جاءا ليضيفا ابعادا اعمق بكثير من القصة المعروفة.

وعودة إلى الفنان هشام نزيه، واضع موسيقى افلام ومسلسلات عديدة منها ابراهيم الأبيض والساحر والسلم والثعبان وعن العشق والهوى وشربات لوز ونكدب لو قلنا ما بنحبش ... هو أضاف بالجيتار والدرامز وآلات موسيقى الروك طابعا صوفيا جديدا ومتقدما، ولا يبتعد عن المطلوب تحقيقه من الاناشيد الصوفية، ويقدم تيمة مختلفة عما قدمه عمر خيرت من قبل فى موسيقى تتر الخواجة عبد القادر ... ولكل منهما مدرسة فى تقديم الفن الصوفى بكل تأكيد.

إن الطرق الصوفية تستحدم الأناشيد لخلق حالة من التواصل بين الإنسان وروحه وفطرته البريئة الطاهرة، بحيث يتلامس مع القيم الأنسانية الخالصة من اى شوائب، مثل الحب والرحمة والخير والاخاء وغيرها، وتغليف تلك القيم بإطار دينى يوضح قدرة الله غير المنظورة وجمال صنيعه وفلسفة خلقه لنا ... بكلمات تبدو بسيطة ولكن لها قدرة على لمس ارواحنا على بساطة ايقاعها ومعانيها.

عمر خيرت اضاف للأنشودة الصوفية رومانسية تتناسب مع معانى كلماتها، فأضاف للحالة المطلوب الوصول اليها من الحب الإلهى ابعادا اخرى وتموجات من المشاعر تخفق لها القلوب فتسهل من مهمة كلمات الأنشودة.

بينما جاء هشام نزيه، بأنشودة توضح القدرة الإلهية وفى نفس الوقت تنقل لحظة فارقة فى تاريخ البشرية .. لذلك كان الروك منبها ومنشطا وناقلا لمدى اهمية تلك اللحظة حتى نوقن ما وراءها من فلسفة ولا نكتفى فقط بقشورها وبحمد الله عليها.

واضاف زخما موسيقيا بالإيقاع ما ان دبت الحياة فى جسد آدم (فاول صوت كان منه ...) فقبلها كانت المقدمة تقول "انتبهوا" باوتار الجيتار، ثم ظهر فقط الإيقاع وكانه قلوبنا التى تنبض انتظارا  للحظة الميلاد ولا تسمع سوى حين يصمت كل من حولها ... وحتى نهاية الأنشودة كان الصخب والإيقاعات كلها هى التى تنقل قوة المشهد وفرحة السماء والأرض بتلك اللحظة.  ثم أنهى آخر جملة موسيقية كما بدأ، بالجيتار ... فتلك هى دورة الحياة كما جبلت لنا، واوتار الجيتار اعلنت ان القصة قد تمت، وبالتالى فالدور علينا ان ننهل من هذا الفن المقدم الرسالة التى نختارها ضمن رسائله العديدة.

إن الفن هو اسمى ما افرزته الحضارة الإنسانية وازعم انه سر بقاءها، فبدون الحالة المتسامية التى يضعنا فيها الفن الراقى بكافة أشكاله ما كنا أختبرنا كافة مشاعرنا الإنسانية، ولا تميزنا ككائنات تمتلك مَلكة تذوق الجمال، حتى وان اجبرتنا تفاصيل الحياة على تناسى تلك المقدرة الفطرية الغالية.

وهذا بإختصار ما ابدع فى عمله هشام نزيه ... فما قدمه هو الفن .. لا توجد كلمة تصف عمله افضل من ذلك.

فادى رمزى

(ملحوظة: ترديد الكلمات مع اللحن يضع المستمع فى حالة "دروشة" فنية غير مسبوقة ... نحتاجها جميعنا بكل تاكيد)

فللهِ قومٌ في الفراديسِ مذ أبتْ قلوبهم أن تسكن الجوَّ والسما
ففي العَجَلِ السرُّ الذي صدعتْ له رعودُ اللظى في السُفلِ من ظاهر العَجَى
وأبرقَ برقٌ في نواحيهِ ساطعٌ يجلِّلُهُ من باطنِ الرِجلِ في الشوى
فأولُ صوتٍ كان منه بأنفه فشمته فاستوجبَ الحمدَ والثنا
وفاجأهُ وحيٌ من اللهِ آمرٌ وكان له ما كان في نفسه اكتمى
فيا طاعتي لو كنتِ كنتُ مقرباً ومعصيتي لولاكِ ماكنتُ مجتبى
فما العلم إلا في الخلافِ وسرِّه وما النورُ إلاَّ في مخالفةِ النهى