#الكويت - مصر وبالعكس (12): حكايتى مع البخارى

كتب بواسطة: غادة بدر في . القسم منوعات

 

(أنا مهندسة مصرية عايشة في الكويت، نصف حياتي قضيتها بالقاهرة وشوارع القاهرة، وهي حياتي وأنا طفله ومراهقة وشابه قبل الزواج وسنينه ... النصف الأخر في بلدي الثاني الكويت قضيت بها أول أيام زواجي – رزقت بأولادي هناك – وعملت وأرتقيت كأي مواطن كويتي، إلي أن وصلت إلى منصب مدير قسم البرامج في شركتي الحاليه – وهي بالمناسبه من أكبر شركات المقاولات بالكويت. راجع يومياتى السابقة)

 

أتذكر جيداً في أنني كنت طفلة مثيرة للجدل والشغب ... فقد كنت كالنغمة النشاز التي تمشي دائماً عكس التيار، ونظرآ لديمقراطية زوزو (ماما) اللا متناهيه فقد كانت تتركني أعبر عن أرائي كيفما أشاء، ولكن كانت في نهاية كل حوارتنا البيزنطيه تنهي حديثها بهذه العبارة: لا يفتي ومالك فى المدينة (الله يمسيكي بالخير يا زوزو من يومك حكيمة). طبعآ أنا كنت بتخرس وأستنى مالك ييجي يفتي، وطبعآ مالك ده بيكون الأمام مالك بن أنس. المهم الأمام مالك توفاه الله ورحمة من أمثالكم، لأنه بالتأكيد لو كان عايش لحد دلوقتي ورأى ما ألت اليه أمة محمد (عليه الصلاة والسلام) لكان شق هدومه نصين.

ولذا فقد تعودت منذ صغري ألا أفتي بما لا أعلم ... ذهبت وزوجي العزيز في زيارة عائلية، وكعادتي وبعد العمر ده كله لازالت مسار جدل العائلة، وضيف عليهم الأصدقاء كمان. بعد ألقاء التحية.

بادر صديق العائلة بالحديث     : أيه ده يا بنتي – أنتي مجنونة؟

أنا مع نظره دهشه وأستغراب : ليه في أيه ؟

صديق العائلة                          : أيه اللي أنتي كاتبه ده .... حد يدخل أيده في عش الدبابير

أنا وفي عيني حيرة                  : ليه أنا مقلتش حاجة – أنا بس سألت – هو السؤال "حوروم"

صديق العائلة بعنطزة                : يا عزيزتي أنا قراءت في هذا الموضوع أكثر منك بكثير، ووصلت إلي  تساؤلات أضعاف أضعاف ما وصلتي اليه، ولكني لم أكتب فيه قط ولن أفعل.

أنا وقد رفعت حاجبي تعجبا        : نعم – أفندم – يعني أنت عندك كل هذه التساؤلات وتقف ساكنآ هكذا

صديق العائلة                          : يا عزيزتي بالرغم من أني متبحر عنكي دينيآ وأسبقك بمراحل ولكن إذا بدأت في ذلك فسأهاجم من الدارسين والمتبحرين دينيآ وسأكفر كم حدث مع أسلام البحيري.

أنا بأستغراب                           : هذا عذر أقبح من ذنب

صديق العائلة                          : هذا الموضوع شائك لأقصى درجة – ألا تخافين على نفسك؟؟؟

أنا منهية الحوار                       : ألا تعلم يا صديقنا العزيز أن الساكت عن الحق شيطان أخرس -  فلما ضننت علي مقالتي بإبداء رأيك وأنت لديك كل هذه الرؤية عن موضوع بحثي وعلى حد قولك تسبقني في التنقيب بمراحل، كما أنه لديك من البراهين على الأختلافات بين الأحاديث والقران الكريم الكثير والكثير.

صديق العائله ظل صامتا .... كما أن صديقنا هذا لم يكن الحالة الفريدة فى عالمي، ولكننى خلال رحلتي في التنقيب والبحث قابلت:

البخاريون : أعلم جيدآ أن مقالتي أصابت الكثير منهم في مقتل، حيث إننا قد تربينا منذ الاف السنين على أن الدين خط أحمر ولا يجب المساس به ... فيا عزيزي الفاني نفسك دفاعاً عن البخاري ومسلم على حساب رسولك، ثق تمامآ أنني لم أمس الدين بشئ فغيرتي على ديني ورسولي حثتني على التنقيب والبحث لتبرئة رسول الأنسانيه من تهمة اللا أنسانية، وكي أرجع لزميلي المسيحي (راجع المقال السابق) بدليل البراءة، اضطررت ان اغوص في بحور كتب علماء الفقه والحديث.

وبعد أكتشافي لوجود بعض التضارب بين الأحاديث الصحيحة الموجودة بكتب علماء الأئمة ونصوص الصور الموجودة بالقرأن الكريم، لم أفت و"مالك في المدينة" ولم أقل هذا صح وهذا خطأ ... بل قلت أغيثوني يرحمكم الله بالاجابة علي أسئلتي من قبلكم أو من قبل العلماء، فلماذا تنظر لي نظرة من كفر.

كما أنني فوجئت بردودكم والتي كان ملخصها "أتركي البحث لأهل البحث من علماء الدين والفقه وربنا هيحاسبهم اما نحن فنمشي وراهم زي الـ ......." فيبدو أن قدسية البخاري لديكم لا تسمح بإكمال أي نقاش. صديقي "البخراوي" لا أعلم بالضبط مقصدك ... هل تريدني أن أترك البحث والإجتهاد واظل جاهلة بديني أو تريد ان تظل الرصاصة في جيبي. وعلى فكرة ربنا مش هيحاسبهم لوحدهم.

المفكرون : لن أكون ناكرة للجميل وأتكلم فقط عن أصدقائي الرافضين لمبدأ الفكر والإجتهادن ولكن كان هناك أيضآ لفيف من أصدقائي أثلجوا صدري بردودهم التي أشعرتني بسعادة ليس لها مثيل، فأحسست أنني لست الشخص الوحيد في هذا العالم الذي يفكر ويحاول أن يقرأ بعقله وقلبه في أمور دينه ولا يأخذها كأرث متوارث من الأجداد.

لقد وجدت أن هناك غيري الكثير، ومن الجائز أيضآ أن يكونوا قد سبقوني بمراحل ولم تحن لهم الفرصة لإعلان أفكارهم ومناقشتها على الملأ. وهكذا أشعرني أصدقائي أنني لست على خطأ بل وأحثوني على مواصلة البحث مع وعودهم أنهم سيكونون عونآ لي في طريقي.

اللا شئ : كان هناك الكثيرون غير معنيين بالموضوع من بعيد أو من قريب – وكأنهم مش من هنا ... من الجائز جدآ أنهم يشعرون بأني حمقاء تمشي على حافة الهاوية – ولسان حالهم يكاد ينطق "ما لهذه التافهه تهتم بالبخاري و بكتب الأحاديث فكلنا مسلمين مثلها، كما اننا نؤدي فروض ديننا فنحن نصلي ونصوم ونزكي ... وملتزمين دينيآ وبل أكثر منها ... أنك لتشعرينا بأنك المسلمة الوحيده المهتمة بدينها في هذا العالم ... مالنا ومال هذه الكتب فهي لا تعد لنا كمرجع بشيء ولا تعنينا في شيء" ..

نعم يا صديقي، من الجائز أن تكون الأحاديث لا تعنيك في شيء ولا تستعين بها في حياتك اليومية، فصلاتك وصومك وحجك سنن عملية، وكلها قد أنتقلت بالتواتر عبر السنين حتى وقتنا هذا .... قف يا صديقي وفكر معي لدقائق، فهذه الاحاديث التي لا تعنيك في شيء تعني غيرك وتكون منهجآ له في حياته، فبها يحلل سفكه لدماء المسلمين وغير المسلمين .... فإلى متى ستهتمون يا اصدقائي ويعنيكم هذا الامر، عندما يرجع احدكم يوما إلي بيته و يجد فردا من عائلته قد أختفى وأخذته داعش رهينة ثم ألبسته البدله البرتقالي ومن ثم أعدمته .... (عادي كده بتحصل لناس كتير اشمعنى أنت يعني).

أصبحت داعش كابوس الأمة الأسلامية ... لا تمر علينا أياما معدودات الا ونفاجئ بنبأ جديد تقشعر له أبداننا .... ممن يسمون أنفسهم بالإسلاميين، ففي شهر واحد تم أغتيال أكثر من ثلاثين جندي مصري بسيناء على يد "الجهاديين الإسلاميين" ومن ثم  أعدمت داعش الرهينتين اليابانيين ... ومن ثم أحرقت الطيار الأردني .. ومن ثم أغتيلت الرهينة الأمريكية كايلا مولر، وأخيرا وليس اخرا اعدمت داعش بليبيا واحد وعشرون عامل مصري. لقد شردتم واحد وعشرون أسرة مصرية يعيشون على الفتات .. بس الحق يقال أن الأزهر ماسكتش فسارع بإصدر بيانه:

"هذا العمل البربري الهمجي لا يمت إلى دين من الأديان ولا عرف من الأعراف الإنسانية ولا ينم إلا عن نفوس مريضة تحجرت قلوبها فذهبت تعيث في الأرض فسادًا تقتل وتسفك النفوس البريئة دون حق."  

أنا بجد عايزه أعرف حاجه واحده هي الناس دي مغيبة ولا ايه؟ طيب ما هو رأيك سيدي الفاضل في هذا الحديث: عن عبد الله بن عمر-رضي الله عنهما- قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (بُعِثْتُ بَيْنَ يَدَيْ السَّاعَةِ بالسَّيْفِ، حتى يُعبدَ اللهُ وحدَه لا شريك له،وَجُعِلَ رِزْقِي تَحْتَ ظِلّ رُمْحِي، وَجُعِلَ الذِّلَّةُ وَالصَّغَارُ عَلَى مَنْ خَالَفَ أَمْرِي، وَمَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ) بالمناسبة الحديث دهرواه البخارى ومسلم. بالرغم من ان  كتاب الله يقول (فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ (21) لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُسيْطِرٍ) (22)

 طيب بلاش دي ... بالنسبة للكتب الأزهرية اللي بتدرس في ثالثة ثانوي المكتوب بها جملاً كالتالي (يجوز للمسلم الحق بقتل المرتد وأكله وقتل تارك الصلاه وأكله) الم تلفت انتباهك يا شيخنا الفاضل، تخيل هياكل تارك الصلاة فما بالك بأصحاب الديانات الأخرى، اكيد هيقرقشهم بس الحق يقال الكتاب بيقول أنه منهي عن طبخه وشويه.

و هكذا في أقل من شهرا واحدا قتل داعش وأمثاله أكثر من خمسين شخص أعزل .... وكله بما يرضي شرع الله ورسوله ... كل ذلك يا صديقي وأنت أيضآ غير مهتم !!!!!

أسئله كثيره تدور في عقلي في أنتظار أجابتكم .....

هل الرضاعة للكبير تجوز؟؟

الأزهر يوقف صاحب فتوى «إرضاع الكبير» عن العمل ويُحِيْلُه للتحقيق بتهمة "إثارة البلبلة"

كلنا قراءنا هذا الخبر منذ أعوام مضت وأكيد كلنا ضحكنا سويآ، ولكن في رحلة بحثي في صحيح مسلم وجدت أن الرجل مغلطش ولاحاجة، فالحديث موجود بالفعل وبرضه قعدت أضحك (هم يبكي وهم يضحك)

كتاب ربنا بيقول:

في سورة البقره (وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ)

بس صحيح مسلم له رأي تاني: حَدَّثَنَا عَمْرٌو النَّاقِدُ عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ جَاءَتْ سَهْلَةُ بِنْتُ سُهَيْلٍ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أَرَى فِي وَجْهِ أَبِي حُذَيْفَةَ مِنْ دُخُولِ سَالِمٍ - وَهُوَ حَلِيفُهُ ‏.‏ فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أَرْضِعِيهِ ‏"‏ ‏.‏ قَالَتْ وَكَيْفَ أُرْضِعُهُ وَهُوَ رَجُلٌ كَبِيرٌ فَتَبَسَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَقَالَ ‏"‏ قَدْ عَلِمْتُ أَنَّهُ رَجُلٌ كَبِيرٌ ‏"‏ ‏.‏ زَادَ عَمْرٌو فِي حَدِيثِهِ وَكَانَ قَدْ شَهِدَ بَدْرًا ‏.‏ وَفِي رِوَايَةِ ابْنِ أَبِي عُمَرَ فَضَحِكَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم!!!!!

هل كان رسول الأنسانية مسحورآ؟؟؟

كتاب ربنا بيقول:

في سورة الأسراء (يَقُولُ الظَّالِمُونَ إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلَّا رَجُلًا مَسْحُورًا)

بس صحيح البخاري له رأي تاني: حديث، عَنْ عَائِشَةَ ـ رضى الله عنها ـ قَالَتْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم سُحِرَ حَتَّى كَانَ يَرَى أَنَّهُ يَأْتِي النِّسَاءَ وَلاَ يَأْتِيهِنَّ‏.‏...

أستغفرك ربي هذه هي الأحاديث المسيئة لشخص الرسول " عليه الصلاة و السلام" و إلى الإسلام و المسلمين أجمعين.

هل عقاب الزنا مائة جلدة كما ورد في القران أو الرجم؟
كتاب ربنا بيقول:

في سورة النور: الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِاْئَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (2)

لم يقل سبحانه وتعالى الزانية غير المحصنة والزاني غير المحصن فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة ، بل قال سبحانه وتعالى: " الزانية والزاني" لتدل على عموم الزناة ’ محصنين وغير محصنين,

ثم في سورة الأحزاب: يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ مَنْ يَأْتِ مِنْكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيراً (30)

فكيف يضاعف الله لنساء النبي العقاب هل سيتم رجمهم مرتين كما نصت الأحاديث - أي يرجمهم فيموتون ثم يتم بعثهم مره أخرى ثم يرجمهم مره أخرى ويموتون أم يكون العقاب الجلد مائتان جلده؟؟؟؟؟؟؟؟

بس صحيح البخاري برضه له رأي تاني: (رَأَيْتُ فِي الْجَاهِلِيَّةِ قِرْدَةً اجْتَمَعَ عَلَيْهَا قِرَدَةٌ ، قَدْ زَنَتْ ، فَرَجَمُوهَا ، فَرَجَمْتُهَا مَعَهُمْ) . ما علينا سنعتبر معآ أن القرده في قديم الزمان كانوا يتزوجون وكان يقام لهم الأفراح والأعراس وليالي الملاح. سأعتبره حديثآ ضعيفآ بالرغم من أنه وارد في صحيح البخاري.

ولأجل ذلك جبنا الحديث ده برضه من البخاري: حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُوسَى، أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم رَجَمَ يَهُودِيًّا وَيَهُودِيَّةً.

وحديثآ أخر يقول حَدَّثَنِي إِسْحَاقُ، سَأَلْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ أَبِي أَوْفَى هَلْ رَجَمَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ نَعَمْ‏.‏ قُلْتُ قَبْلَ سُورَةِ النُّورِ أَمْ بَعْدُ قَالَ لاَ أَدْرِي‏.‏

لاحظ صديقي السؤال المتكرر هل رجم الرسول قبل سورة النور أم بعده؟ – وذلك لأن عقاب الزانيه والزاني وارد في سورة النور وهو مائة جلده!!!....

سأتركك صديقي مع ال هل بس خاصمكم الله ماتنسوني بإغاثتكم بردودكم ...

يارفاق الدرب ستكون هذه أخر مقالة لي في هذا الموضوع علشان ما تزهقوش مني (وليس أخر مقال لي بالطبع) فقد وضعت لكم خارطة الطريق فأكملوا البحث والتنقيب فما ذكرته لكم مجرد نقطه في بحر.

فإنقذونا ولا تجعلوا من داعش سيفآ على ر قابنا.

غادة بدر